زمان جاری : دوشنبه 09 اسفند 1395 - 9:32 بعد از ظهر
نام کاربری : پسورد : یا عضویت | رمز عبور را فراموش کردم





عربی برای همه
ارسال پاسخ
تعداد بازدید 175
نویسنده پیام
ashrafinasab آفلاین


ارسال‌ها : 3
عضویت: 30 /11 /1393

تشکر شده : 1
فیلم عربی همراه با متن فیلم
فیلم شماره 3

دانلود فیلم از اینجا
متن فیلم:

البطة الصغیرة الغریبة

حکایة من التراث القدیم
أقبل الصیف حاملا معه الشمس الدافئة الجمیلة فنبتت سنابل القمح الصفرا، و أخذت تتراقص فی الحقول و ها هی البطة الأم تنتظر حدثا سعیدا قرب البحیرة داخل الغابة .
الی متی ستبقون هنا هیا أخرجوا یا صغاری هیا واحد اثنان یا للروعة یا لجمالهم ثلاثة اربعة خمسة ستة ، صغاری الأعزا،
هذه هی الدنیا یا أمی إنها کبیرة بل الدنیا اکبر من ذلک بکثیر انها تمتد خلف هذه الغابة إنها واسعة و فسیحة الأرجاء
هیا بنا لنراها یا صغاری، هیا بقی واحد یا الهی
أثنا، ذلک أتت الجدة لتری أحفادها الصغار فنزلت الی ابنتها و هی ما زالت تحزن البیضة الأخیرة
لا شک أن هذه البیضة کبیرة کبیضة الدیک الرومی أنظری الی حجمها
لقد خدعت بهذا مرارا و عانیت الکثیر من المتاعب بسبب ذلک
أنصحک بالابتعاد عنها یا ابنتی هیا إفعلی ما أمرتک به ، فهذا أفضل بکثیر
الا أن البطة الام أبدت رغبتها باحتضان البیضة مدة أطول


إلاّ أنّ البطة الأم أبدت رغبتها باحتضان البيضة مدة أطول فتركتها الجدة حانقة غاضبة ودامت حضانة البيضة ثلاثة أيام أخرى. قد فقست البيضة أخيراً ولكن يل لشكل الغريب أنه شبيه بفرخ الديك الرومي .أه يا الهي مع ذلك لقي المولود السابع كل رعاية وحنان من أمه على الرغم من قباحته . هيّا يا صغاري تقدموا هيّا لا داعي للخوف هلمّوا إلى المساء هيّا وأنت أيضاً لاشك بأنّك ستغدوا سباحاً ماهراً أنا بالماء سباح ماهر انظروا اليه إنّك رائع بالفعل هيّا يا صغيري حاول حاول يا صغيري ،لا تيأس هيّا و هكذا درّبت البطة صغارها على الساحة .وحان الوقت يتعلم المشي أيضاً واحد إثنان يا لجمالها هكذا رائع .
عفواً حتى هنا استطعت وأعتذر من عدم المشاركة في الأيام الماضية .


وداعا امی الحبیبة سأذهب من هنا وداعا و هکذا ترک الصغیر امه لیرحل بعیدا و سار صغیرنا بین البراری و الحقول حتی وصل الی منطقة کبیرة یسکنها سرب من الوز البری و سرعان ما دعاه السرب بالعیش معهم
منظرک غریب فعلا و لکنک ستجد السعادة مع… ها کلب الصید…
یا له من منظر قبیح سأنام هنا هذه اللیلة
هل ستنام هنا یا ولدی
سیشتدّ البرد فی اللیل لم لا تمضی لیلتک عندی شکرا لک یا سیدتی
أنا أعیش هنا وحیدا یمکنک أن تبقی معی
صباح الخیر هذه بطة أنا أحب بیض البط کثیرا
ظنت العجوز بأنّ صغیرنا بطة ثمینة فقررت الاحتفاظ بها و رعایتها و لکن
و بعد مرور یومین اثنین لم تضع البطة بیضة واحدة و کیف ذلک
أیمکن لصغیرنا أن یضع بیضا
أظن بأنک لا تستطیعین أن تضع البیضة أبدا و هکذا طرد صغیرنا المسکین من المزرعة بعد أن تاکدت العجوز أنه لن یضع البیضة أبدا

ولكن وبعد مرور يومين اثنين لم تضع البطة بيضة واحدة وكيف ذلك. أيمكن لصغيرنا أن يضع بيضاً؟ أظنّ بأنك لا يستطيعين أن تضعي بيضة أبداً. وهكذا كرد صغيرنا المسكين من المزرعة بعد أن تأكدت العجوز أنّه لن يضع البيضة أبداً. وإنطلق سرب من البجع في الهواء،إنطلق یعبر البحار متجهاً إلی الجنوب حیث البلاد الدافئة.
ما أجمل هذه الطیور تبدو سعیدة أیضاً لیتني واحد منها و سرعان ما أتی الشتاء یحمل معه البرد القارس و الصقيع فاضطر صغیرنا المسکین أن ینزل الی الماء، لیسبح و یحرک المیاه خوفاً من تجمدها و لکن المیاه أخذت تتجمد شیئاًفشیئاً و یوماً بعد یوم فما کان من صغیرنا إلاّ أن بدأ یحرک قدمیه حتی یبعد الصقيع عن جسده کان ذلک الشتاء تجربة قاسیة لصغیرنا المسکین فقد لقي فیه العديد من المتاعب و الاهوال و مرت الایام و بمرورها قضی الشتاء ببرده القارس ثم حل الربیع بشمسه الدافئة الجمیلة و في صباح یوم جمیل فتح صغیرنا عینیه فشاهد بجعة تتقدم نحوه و کانت البجعة واحدة من ذلک السرب الجمیل الذي رآه صغیرنا أثناء رحیله الی البلاد الدافئة . کم أودّ الذهاب إلی هذه الطیور الجمیلة و لن أکترث بمعاملتها السیئة لي
تقدمي إفعلي بی کما یحلو لك غمس الصغير رأسه في الماء بانتظار مصیره ولکن ماذا رأى إنها صورة طائر أبیض جمیل علی سطح الماء ولم يصدق أن هذه صورته هو. مرحباً لم أرک من قبل من این أتیت هذا بجع لا أصدق هل تأتي أن تعرفك على زملائي من الطيور؟ وهكذا غدا صغيرنا طائراً جميلاً من طيور البجع فطار بزهو وفخر لينضم إلى أصدقائه الجدد.

منبع کانال تلگرامی المدرسة التصویریة العربیة : https://telegram.me/almadrasat_aflam

سه شنبه 02 آذر 1395 - 12:16
نقل قول این ارسال در پاسخ گزارش این ارسال به یک مدیر
ارسال پاسخ



برای ارسال پاسخ ابتدا باید لوگین یا ثبت نام کنید.


پرش به انجمن :


تماس با ما | فیلم عربی همراه با متن فیلم | بازگشت به بالا | پیوند سایتی RSS